متجاهلاً آلاف الضحايا.. وزير الخارجية العُماني يلتقي الأسد في دمشق!

التقى رئيس النظام السوري “بشار الأسد” بوزير الشؤون الخارجية العُماني، “يوسف بن علوي”، اليوم الأحد في العاصمة السورية دمشق، لـ “بحث العلاقة الثنائية بين البلدين”، وسبل تعزيز مساعي “استعادة الأمن” في المنطقة.

وقالت الخارجية العمانية في تغريدات عبر حسابها الرسمي على موقع “تويتر”، اليوم الأحد: “استقبل الرئيس بشار الأسد معالي الوزير يوسف بن علوي الذي يزور دمشق حاليا”.

وأضافت الخارجية “نقل ابن علوي خلال اللقاء تحيات السلطان قابوس بن سعيد، كما تم بحث العلاقات الثنائية وسبل تطويرها وتعزيز المساعي الرامية إلى استعادة الأمن والاستقرار في المنطقة”.

وكان ابن علوي التقى بوزير خارجية النظام السوري “وليد المعلم” وبحثا أيضاً “العلاقات الثنائية” وفقاً لوسائل إعلام روسية.

وتأتي زيارة بن علوي في الوقت الذي يقوم فيه جيش النظام السوري بدك مدن وبلدات محافظة إدلب بالصواريخ وعشرات الأطنان من القنابل التي تسقط على رأس المدنيين. مع استمرار قصف المشافي ومراكز الدفاع المدني والبنى التحتية! 

 

الكلمات الدليلية