مجهولون يفجرون حاجزاً عسكرياً في درعا

أقدم مجهولون على تفجير حاجز للأمن العسكري التابع للنظام السوري، صباح اليوم الثلاثاء، بالقرب من من بلدة نمر في ريف درعا الشمالي.

وقالت مصادر محلية، إن “التفجير الذي استهدف الحاجز العسكري في محيط بلدة نمر، ناجم عن عبوة ناسفة”، مشيرةً إلى أنها “أدت إلى مقتل ثلاثة من عناصر الحاجز”.

بينما أكدت مصادر إعلامية، بأن “الحاجز المستهدف يتبع لقوات من حزب الله اللبناني”.

ويأتي ذلك بعد استهداف فرع المخابرات الجوية في مدينة داعل بريف درعا بالأسلحة الخفيفة من قِبَل مجهولين، يوم الأحد الماضي، بالإضافة إلى تمزيق صور “بشار الأسد” الموجودة في شوارع المدينة.

يذكر أن “المقاومة الشعبية” التي نشطت في درعا عقب انسحاب المعارضة منها في تموز من عام 2018 الفائت، دعت جميع السوريين للانضمام إلى صفوفها نتيجة الانتهاكات المتواصلة من قبل النظام السوري.