مجهولون يهاجمون مخابرات النظام في درعا

شن مجهولون هجوماً على مفرزة أمنية تابعة لمخابرات النظام في مدينة داعل بريف درعا الأوسط، فجر اليوم الجمعة، مستخدمين الأسلحة الخفيفة والمتوسطة، إضافة إلى القنابل اليدوية.

وقال “تجمع أحرار حوران”، إن “اشتباكات عنيفة دارت في الحي الغربي لمدينة داعل”، مشيراً إلى أن “مفرزة المخابرات الجوية في المدينة تعرضت لهجوم، استمر لمدة نصف ساعة”.

ولم تكشف المصادر عن حجم الخسائر التي تسبب بها الهجوم، كما لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم.

وسبق أن أعلنت “المقاومة الشعبية” التي بدأت عملياتها العسكرية ضد قوات النظام، منذ سيطرتها على محافظة درعا في تموز الماضي من عام 2018، مسؤوليتها عن العديد من العمليات والهجمات التي استهدفت مواقعاً للنظام في درعا.

وتشهد محافظة درعا حالة من الغليان الشعبي ضد النظام السوري، بعد إعادة الأخير لتمثال حافظ الأسد إلى درعا المحطة، الأمر الذي دفع أهالي المحافظة للخروج في عدة مظاهرات.