مخابرات النظام تنقل معتقلين من أبناء الغوطة إلى سجن صيدنايا

 

 

قامت مخابرات النظام السوري بنقل عشرات المعتقلين من أبناء الغوطة الشرقية إلى سجن “صيدنايا”، بعد انتهاء التحقيق معهم في الأفرع الأمنية التي كانوا محتجزين لديها.

وقالت وسائل إعلامية محلية، إن “50 معتقلاً من الغوطة الشرقية ممن أجروا تسويات مع النظام سابقاً، نقلوا قبل أيام إلى سجن صيدنايا”، مشيرةً إلى أنهم تعرضوا لعمليات تعذيب في أفرع المخابرات.

وينحدر معظم المعتقلين الذين تم تحويلهم إلى سجن صيدنايا سيء الصيت والمشهور بعمليات التصفية التي تجري داخله، من مدن “دوما – جسرين – كفربطنا – سقبا”.

ووفقاً للمصادر ذاتها، فإن مخابرات النظام قامت سابقاً بتصفية العديد من شبان الغوطة الشرقية في سجن صيدنايا”.

وكشفت المصادر أن عدد معتقلي الغوطة الشرقية، بلغ أكثر من 700 شخص وذلك منذ سيطرة النظام على المنطقة في آذار عام 2018.