مرض خطير يهدد الأهالي.. ووفاة أول مصاب في حلب!

كشفت وسائل إعلام موالية للنظام السوري، عن وفاة طفل في مدينة حلب مصاب بإنفلونزا الخنازير، نتيجة عدم توفُّر اللقاحات اللازمة للوقاية من المرض في مستشفيات الحكومية.

وكان مستشفى المستقبل” في حي الحمدانية قد استقبل أول إصابة بالمرض، وقام الأطباء بوضعه تحت الرقابة والحَجْر الصحي بغرض إجراء الفحوصات الطبية له، إلا أنه فارق الحياة مساء يوم الأربعاء الماضي.

وأكدت وزارة الصحة التابعة لحكومة النظام، ورود عدد من الحالات المصابة بإنفلونزا الخنازير أو ما يسمى حالياً بمرض “H1N1” إلى عدد من المشافي خلال الأسبوع الماضي.

كما وجه عدد من المواطنين أصابع الاتهام لوزارة الصحة، كونها لم تزود المستشفيات والمستوصفات باللقاحات اللازمة للوقاية من هذا المرض.

يُذكر أن المناطق الخاضعة لسيطرة النظام شهدت في عام 2016 ارتفاعاً كبيراً بنسبة الإصابة بالمرض، وسجلت قرابة 107 حالات إصابة، حيث تُوفي بسببه 6 أشخاص إضافةً إلى عشرات الإصابات.

الكلمات الدليلية