مروحي النظام يلقي براميل متفجرة على بلدة التمانعة بريف إدلب

مروحي النظام يلقي براميل متفجرة على بلدة التمانعة بريف إدلب
مروحي النظام يلقي براميل متفجرة على بلدة التمانعة بريف إدلب

في ظل القصف المدفعي المتقطع الذي تتعرض له محافظة إدلب خاصةً من مدفعية النظام السوري وراجماته، جدد الطيران المروحي قصفه على الريف الجنوبي، مستهدفاً الأحياء السكنية ظهر اليوم، في خرق جديد للهدنة.

وأكد مراسل SY24 في إدلب أن الطيران المروحي ألقى عدداً من البراميل المتفجرة طالت الأحياء السكنية في بلدة “التمانعة” قرب مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، ما أدى لوقوع أضرار مادية بالغة دون معلومات عن ضحايا.

وتابع المراسل أن القصف جاء بعد تحليق مكثف لطيران الاستطلاع والطيران الحربي الروسي، في مؤشر جديد لنية النظام السوري قصف المدينة بشكل عشوائي بغية دخولها.

وكان “يان إيغلاند” مسؤول الوكالة الإنسانية في الأمم المتحدة أبدى مخاوفه من “شلال دم” وشيك في محافظة إدلب، مطالباً الأطراف الدولية لإيجاد حل سلمي بشأن المدينة -آخر معاقل المعارضة.

الكلمات الدليلية