fbpx

مسؤول أمريكي يزور تركيا والسعودية لبحث الملف السوري

أكدت وزارة الخارجية الأمريكية أن المبعوث الأمريكي إلى سوريا “جيمس جيفري”، سيزور اليوم الخميس تركيا، ومن ثم سيتوجه إلى المملكة العربية السعودية لبحث الملف السوري.

وقالت إن “جيفري” سيبدأ الجولة التي من المقرر أن تدوم أربعة أيام بالسفر إلى أنقرة، ثم إسطنبول التركيتين، بغية لقاء “كبار المسؤولين” الأتراك وبحث الأوضاع بسوريا معهم إلى جانب “القضايا ذات الاهتمام المشترك”.

وأوضحت أن المبعوث الأمريكي سيلتقي أيضاً خلال زيارته أعضاء في “المعارضة السورية”، ومسؤولين سعوديين “رفيعي المستوى”.

وذلك من أجل بحث “الجهود المستمرة لتعزيز الأمن والاستقرار في سوريا”، إضافةً للوضع الحالي في شمال شرقي البلاد.

وكانت السفارة الأمريكية في دمشق قد ذكرت الثلاثاء الماضي، عبر حسابها الرسمي في موقع “تويتر”، أن الولايات المتحدة تراقب الوضع في إدلب.

وطالبت الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” بالاستماع إلى نظيره التركي “رجب طيب أردوغان” خلال اللقاء الذي جمعهما أمس الأربعاء بهدف وقف العنف في المحافظة فوراً.

ويأتي ذلك في وقت قوات النظام السوري وروسيا تهاجم محافظة إدلب، وتقصف مدن وبلدات الشمال الشمال السوري بكل وحشية، ما أدى إلى مقتل 364 مدنياً خلال الشهر الماضي فقط، ونزوح مليون شخص من منازلهم في عام 2019.

يذكر أن الأمم المتحدة كانت قد حذرت من كارثة إنسانية تهدد السكان في إدلب، التي تضم ثلاثة ملايين مواطن جلهم نساء وأطفال، بسبب الحملة العسكرية للنظام وروسيا على المحافظة.

الكلمات الدليلية