مستشار الرئيس التركي: أزمة كبيرة كانت ستحل على تركيا لولا السوريين

 

 

نفى “ياسين أقطاي” مستشار الرئيس التركي عدداً من الشائعات التي يروَّج لها مؤخراً عن اللاجئين السوريين في تركيا، كما دافع عن تواجدهم في البلاد.

وخلال لقاء تلفزيوني اعتبر “أقطاي” أن وجود اللاجئين السوريين في تركيا ساهم بشكل إيجابي في اقتصاد البلاد، مضيفاً أن أزمة كبيرة كانت ستحل على تركيا لولا وجود السوريين فيها.

وعن الشائعات التي تروَّج عن السوريين مؤخراً، فقد نفاها “أقطاي” بشكل كامل، ومنها اتهامهم بالتسبب بانخفاض قيمة الليرة التركية أمام الدولار وارتفاع نسبة البطالة.

وفي ذات الوقت نوّه مستشار الرئيس التركي إلى وجود تجاوزات لدى بعض السوريين، مشدداً على أن ذلك لا يعني تعميم الأمر على كامل اللاجئين ووضعهم في خانة واحدة.

ويأتي ذلك بالتزامن مع اعتقال الشرطة التركية عدة أشخاص في مدينة إسطنبول بسبب تحريضهم على السوريين ونشر الإشاعات الملفقة حولهم على برامج التواصل الاجتماعي.

يذكر أن العشرات من المواطنين الأتراك خرجوا قبل يومين بمظاهرة في مدينة إسطنبول دعماً للاجئين السوريين، حيث ردّدوا عدة هتافات تدعو للتضامن معهم منها “المهاجرون أمانة من الله” و “كونوا أنصاراً للمهاجرين”.