مشفى لبناني يحتجز جثة فلسطيني سوري لعجز أسرته دفع فاتورة العلاج

وكالات – SY24

قالت “مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا” إن أحد المستشفيات احتجز جثة الشاب الفلسطيني السوري “محمد أحمد عيد” وهو من أبناء مخيم السبينة المهجر إلى مخيم الرشيدية، وذلك بسبب عدم قدرة ذوي الفقيد تسديد مبلغ العلاج المطلوب للمشفى.


وبحسب المصدر ذاته فقد رفض مستشفى جبل عامل في صيدا بلبنان تسليم جثمان محمد الذي وافته المنية يوم الأربعاء إلى عائلته، قبل تسديد ما تبقى من فاتورة علاجه في المشفى والتي تقدر بنحو 6620000 ليرة لبنانية ما يعادل 4400$

بدورهم ناشد ذوو الشاب محمد أحمد عيد الجهات المعنية والمنظمات الإنسانية والصليب الأحمر الدولي والهلال الأحمر الفلسطيني للتدخل والعمل لإخراج جثمان ولدهم من المشفى.

الكلمات الدليلية