مصر: عودة النظام للجامعة العربية مرتبطة بإنهاء الأزمة في سوريا

اعتبر وزير الخارجية المصري “سامح شكري”، أن عودة النظام السوري إلى الجامعة العربية مرتبطة بتطور المسار السياسي لإيجاد حل يُنهِي الأزمة في سوريا.

وقال “شكري” خلال مؤتمر صحفي يوم الثلاثاء: إن “مجلس الجامعة العربية هو المُخَوَّل الوحيد لاتخاذ القرار حول إعادة النظام السوري إلى عضوية الجامعة أو دعوته لحضور القمة الاقتصادية في بيروت”، مشيراً إلى أن ذلك القرار إن تم يتطلب موافقة القادة العرب عليه”.

وشدد على ضرورة اتخاذ إجراءات وفق قرار مجلس الأمن رقم 2254 والقرارات ذات الصلة للخروج من الأزمة الراهنة في سوريا لتأهيل عودتها إلى الجامعة العربية، مضيفاً أنه “لا يوجد شيء جديد يؤهل لذلك، والأمور تسير على وضعها الحالي وليس بها أي تغيير”.

يُذكر أن عدة مواقع إعلامية روَّجت مؤخراً لعودة النظام السوري إلى الجامعة العربية وبشكل خاص بعد إعادة افتتاح الإمارات لسفارتها بدمشق، في حين نفى مصدر مسؤول بالجامعة العربية أن تكون الجلسة التي ستعقدها الدول دائمة العضوية يوم غد الأربعاء ستبحث عودة النظام السوري إلى مقعده.