مع غياب الرقابة.. الأفران تتلاعب بمادة الخبز في السويداء ما أدى لأزمة بين المواطنين

الأفران تتلاعب بمادة الخبز في السويداء
الأفران تتلاعب بمادة الخبز في السويداء

اشتكى مواطنون من قرية “خلخلة” في ريف السويداء الشمالي على فرن الخبز في القرية يقوم ببيع مادة الخبز لبعض المحال التجارية بكميات غير مسموح فيها، ما أدى لنقص كبير في المادة على المواطنين، بحسب مصادر محلية.

وقال أحد سكان القرية إن الفرن المتواجد في خلخلة والمسؤول عن سبع قرى في منطقة اللوا شمال السويداء يحصل على مخصصات من الطحين تكفي هذه القرى فقط، وأن كل عائلة يحق لها ثلاثة “أكياس” من الخبز، لكن بعض العائلات لا تحصل على مخصصاتها من الخبز خصوصا في القرى المجاورة.

وأرجع المواطنون السبب لقيام بعض العمال في الفرن ببيع الخبز لمحلات تجارية تقوم بدورها ببيعه لمواطنين من قرى غير مخصص لها من هذا الفرن، ما يؤدي لنقص على بعض المواطنين.

ومن جانب الجودة أوضح مصدر آخر أن الخبز الصادر عن فرن خلخلة جيد لكنه تحدث عن ذات المشكلة وهي بيع الخبز “الحر” ما يؤدي لنقص في المادة على بعض أبناء المنطقة.

الكلمات الدليلية