مفتي موالي للنظام: التقبيل في طرقات دمشق سببه إسرائيل!

أكد “مأمون رحمة” خطيب الجامع الأموي في دمشق، وقوف إسرائيل وراء ظاهرة الانحلال الأخلاقي وانتشار شبكات الدعارة في سوريا.

وقال “رحمة” المعروف بولائه المطلق للنظام، إن “انتشار ظاهرة العناق وتقبيل الشباب والفتيات لبعضهم في الطرقات يقف العدو الصهيوني وراءها بهدف إشغالهم عن التفكير في القضايا الأساسية”، مشيراً إلى أن “الشباب والفتيات يتجاهلون أنهم في بلد عربي إسلامي مسيحي يتمسك بالقيم والفضائل والأخلاق”.

وأكد أنه “من المعيب على هذه الأمة أن تجعل أوقاتها وشغلها الشاغل هو إرواء الغرائز والعكوف على الملذات في الليل والنهار”، مشيراً إلى أن “هذا الأمر مؤلم وفي غاية الخطورة”.

يذكر أن المناطق الخاضعة لسيطرة النظام السوري، تشهد انتشاراً واسعاً لشبكات الدعارة، بالإضافة إلى شبكات تبادل الزوجات، والتي أكدت عدة مصادر موالية تورط مخابرات النظام والأجهزة الأمنية فيها.