مقتل طالبين جامعيين من درعا في معتقلات النظام

قُتل شابان من محافظة درعا، نتيجة تعرضهما لكافة أنواع العذاب في سجون النظام السوري، بعد اعتقالهما قبل أشهر من جامعة دمشق.

وذكر “مكتب توثيق الشهداء في درعا”، اليوم الأربعاء، أن “علاء محمد ماجد المقداد ومحمد ركان محمد المقداد قتلا بسبب التعذيب في سجون النظام”، مشيراً إلى أنهما “من أبناء بصرى الشام وهما طالبين في جامعة دمشق”.

وأوضح “مكتب الشهداء”، أن “الشابان اعتقلا قبل تسعة أشهر في دمشق، على خلفية مشادة كلامية جرت بينهما وبين موالين للنظام”.

يذكر أن الآلاف من السوريين قضوا نتيجة التعذيب في سجون النظام، وعمد الأخير إلى تسجيلهم في دوائر النفوس كمتوفين بسبب أزمات قلبية وأمراض مزمنة، وأجبر ذويهم على استخراج شهادات وفاة لهم.