مقتل مدني وهجمات جوية على قرى وبلدات في حلب وإدلب

 

 

فارق مدني الحياة، اليوم الثلاثاء، متأثراً بجراح أُصيب بها جراء قصف مدفعي سابق لقوات النظام السوري والميليشيات المرتبطة بإيران على بلدة “زمار” بريف حلب الجنوبي.

وقال مراسلنا، إن “الطيران الحربي السوري قصف محيط بلدة الزربة وقرية الكماري في ريف حلب، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية”.

في حين شنَّت المقاتلات الحربية ثلاث غارات جوية على على الأحياء السكنية في قرية حزارين بريف إدلب، ما أدى إلى حدوث أضرار مادية كبيرة في منازل المدنيين وإصابة عدة أشخاص.

كما قصفت الطائرات الحربية مدينة تفتناز في ريف إدلب الشمالي، بالقنابل العنقودية، بينما أُصيب مدني بانفجار عبوة ناسفة في حي الضبيط بمدينة إدلب.

يذكر أن أعداد الضحايا بلغت أكثر من 700 قتيل في حلب وإدلب وحماة، جراء الحملة العسكرية المستمرة على الشمال السوري، والتي تنفذها روسيا والنظام منذ بداية شهر شباط الماضي.