مقتل ناشط مدني في سجون “هيئة تحرير الشام” بريف إدلب

قُتل الناشط المدني “سامر السلوم” في سجون “هيئة تحرير الشام” بعد اعتقال دام قرابة سنة ونصف، دون أي معلومات عنه طيلة هذه الفترة.

وكتب الصحفي “محمد السلوم” شقيق سامر على صفحته الشخصية في موقع “فيسبوك”: “أخي سامر السلوم.. قتيلاً في سجون هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة/تنظيم القاعدة)”.

وأكد السلوم أن أخيه لم يسمه له فيها بأية زيارة لرؤية أطفاله أو أهله طيلة عام ونصف من الاعتقال.

وتناقل ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، أن سبب اعتقال سامر بسبب انتقاده لسياسة هيئة تحرير الشام من خلال منشوراته على “فيسبوك”، في حين أكد ناشطون لـ sy24 أن “تحرير الشام” لفّقت عدة تهم لـ “سامر”، ليتوراد يوم أمس نبأ مقتله في السجون.

وينحدر السلوم من مدينة كفرنبل بريف إدلب الجنوبي، وكان من أشد المعارضين لهيئة تحرير الشام التي اعتقلته صباح 26 كانون الثاني 2017.

الكلمات الدليلية