مقتل 10 عناصر من ميليشيات “لواء القدس” في دير الزور

أكدت ميليشيات “لواء القدس” التابعة لما يسمى “الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين” والمساندة لقوات النظام السوري، مقتل عشرة من عناصرها في محافظة دير الزور شرقي سوريا.

وقال “لواء القدس” عبر صفحته في فيسبوك إن عشرة من مقاتليه “قضوا في معارك تطهير البادية السورية من عناصر تنظيم داعش في منطقة بير علي جنوبي مدينة الميادين بريف دير الزور”، وفقاً له.

وتتلقى ميليشيات “لواء القدس” دعماً مباشراً من روسيا، حيث تقوم شركات أمنية روسية بدورات تدريبية خاصة لعناصرها حول المناطق عالية المخاطر، لا سيما في المنطقة الشرقية.

وسبق أن نشرت الميليشيات شريطاً مصوراً من داخل إحدى القرى المدمرة في ريف حلب، وقالت: إنه جرى برعاية اللواء الركن قائد المنطقة الشمالية، وشركة VEGA للخدمات الاستراتيجية في موسكو، وبالتعاون مع VSS محدودة المسؤولية في دمشق، وقيادة اللواء، الاحتفال بتخريج عدد من عناصر الميليشيات بعد “إتمامهم وبنجاح المستوى الأساسي من الدورة التدريبية الخاصة للأمن والحماية HRA للمناطق عالية المخاطر”.


وتنشط مجموعات اللواء منذ بداية الثورة السورية، وساهمت في قمع مئات المظاهرات في حلب، كما شاركت بجانب جيش النظام باقتحام مدن وبلدات ريف حلب الشمالي.

وسبق أن قاتل اللواء مع الحرس الثوري الإيراني وحزب الله اللبناني في عدة عمليات عسكرية، أبرزها معركة دبيب النمل التي تمكنت من خلالها القوات الإيرانية من كسر الحصار عن مدينتي نبل والزهراء، ومعركة حصار حلب وتهجير سكانها لاحقاً، بالإضافة إلى عمليات إيران والنظام في دير الزور.