مقتل 35 عنصراً من الإيرانيين والنظام وداعش باشتباكات شرق سوريا

مقتل 35 عنصراً من الإيرانيين والنظام وداعش باشتباكات شرق سوريا
مقتل 35 عنصراً من الإيرانيين والنظام وداعش باشتباكات شرق سوريا

تجددت الاشتباكات العنيفة بين قوات النظام السوري مدعومة بالميليشيات الأجنبية منها الإيرانية من جهة، وبين “تنظيم الدولة” (داعش) من جهة أخرى في المنطقة الشرقية، ما أدى لسقوط قتلى وجرحى فيما بينهما.

وأكد ناشطون أن قرابة 35 عنصراً من الإيرانيين وقوات النظام وتنظيم الدولة قُتلوا جراء اشتباكات فيما بينهم خلال أقل من 24 ساعة من المعارك العنيفة الممتدة من بادية السويداء حتى بادية دير الزور.

وتتواصل المعارك بوتيرة عنيفة على محاور في المنطقة الممتدة من بادية السويداء الشمالية الشرقية وصولاً إلى المحطة الثانية من جهة حميمة، عند الحدود الإدارية بين ريف حمص الشرقي وريف دير الزور، وجبهة جنوب شرق السخنة، ما أدى لسقوط هذا العدد من القتلى.

أما في دير الزور، تدور اشتباكات عنيفة منذ منتصف ليل الخميس – الجمعة وحتى اللحظة على عدة محاور في بادية البوكمال في الريف الشرقي لدير الزور، بين قوات النظام والميليشيات التابعة لها، وبين عناصر “تنظيم الدولة” من جهة أخرى في المنطقة، ما أدى لسقوط قتلى وجرحى في صفوف الطرفين.

وترافقت الاشتباكات مع دوي انفجارات عنيفة يرجح أنها ناجمة عن تفجير التنظيم لعربة مفخخة واحدة على الأقل، كما تترافق الاشتباكات مع قصف متبادل بين الطرفين، ومعلومات مؤكدة عن قتلى وجرحى في صفوف قوات النظام وحلفائها بالإضافة لخسائر بشرية في صفوف عناصر التنظيم.