fbpx

منذ بداية 2021.. الدفاع المدني يكشف عن عدد الهجمات والضحايا شمالي سوريا

كشف الدفاع المدني السوري عن مقتل 12 مدنياً في الشمال السوري، وذلك نتيجة الهجمات التي نفذتها قوات النظام وروسيا منذ بداية عام 2021 الجاري.

وأكد “الدفاع المدني”، أن الفرق التابعة له استجابت لـ 178هجوماً من قبل النظام وروسيا، منذ بداية العالم الحالي حتى 20 شباط.

وأشار إلى أن الهجمات التي تعرض لها الشمال السوري، أسفرت عن مقتل 12 شخصاً وإصابة 55 آخرين.

وفي 22 كانون الأول الماضي، وثق فريق الدفاع المدني إنقاذ أكثر من 1800 شخص من تحت الأنقاض جراء القصف، وذلك منذ بداية عام 2020 وحتى نهاية شهر تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

وقال “رائد الصالح” رئيس الدفاع المدني السوري في بيان على حسابه في تويتر، اطلعت على نسخة منه منصة SY24، إن فرق الدفاع المدني نفذت نحو 119 ألف عملية خدمية متنوعة، إضافة لـ 89 ألف خدمة ورعاية طبية قدمتها المتطوعات في المراكز النسائية، خلال الفترة ذاتها.

وفي أيلول الماضي، وثق فريق “منسقو استجابة سوريا” العامل في الشمال السوري، مقتل 29 مدنيا على يد قوات النظام السوري وروسيا، وذلك منذ 5 آذار عام 2020 وحتى 21 أيلول الماضي.

وذكر “منسقو الاستجابة” في بيان اطلعت منصة SY24 على نسخة منه، أن قوات النظام وروسيا ارتكبت أكثر من 2793 خرقا لوقف إطلاق النار خلال الفترة ذاتها، أدت لمقتل 29 مدنيا، إضافة لاستهداف أكثر من 13 منشأة حيوية في المنطقة.

وأكد “منسقو الاستجابة” أن الخروقات المستمرة في الشمال السوري أخرّت عودة المئات من المدنيين إلى المنطقة، كما تسببت بعودة عدد من العائلات إلى مناطق النزوح من جديد.

وتشهد مناطق الشمال السوري أوضاعا إنسانية متردية، تزامنا مع الخروقات التي ترتكبها قوات النظام السوري وبضوء أخضر روسي، في خرق واضح لاتفاقيات وقف إطلاق النار الموقعة بين تركيا وروسيا.