منسقو الاستجابة: عمليات النظام شمال سوريا ترقى لجرائم حرب

 

 

أعلن فريق “منسقو الاستجابة” في سوريا، إدانته بشدة للاستهداف المباشر لكوادر العمل الإنساني شمال غرب سوريا.

وأكد الفريق أن تلك الاستهدافات التي تنفذها قوات النظام على المناطق السكنية ترقى لجرائم حرب.

كما دعا “منسقو الاستجابة” المجتمع الدولي إلى إلزام كافة الجهات باحترام القانون الدولي.

في حين قدم “الفريق” التعازي لمنظمة “بنفسج” بفقدانها ثلاثة من متطوعيها نتيجة الغارات الجوية للنظام التي استهدفت مكان عملهم في معرة النعمان بريف إدلب الجنوبي.

يشار أن طائرات النظام السوري وروسيا تعمدت خلال الحملة العسكرية المستمرة في حماة وإدلب، تعمدت استهداف المراكز الطبية والبنى التحتية، ودمرت العشرات من المستشفيات والمؤسسات المدنية.

يذكر أن الهجمات التي تشنها روسيا والنظام على منطقة خفض التصعيد الرابعة والأخيرة شمال سوريا، منذ أكثر من خمسة أشهر، أسفرت عن مقتل أكثر من 700 مدني في حلب وإدلب وحماة، وإجبار نصف مليون شخص على النزوح من منازلهم باتجاه المخيمات العشوائية والأراضي الزراعية على الحدود التركية.