منظمة ألمانية تقطع رواتب الكوادر الطبية التي تدعمها في الشمال السوري!

علقت منظمة GIZ الألمانية، دفع رواتب الكوادر الطبية العاملة في المشافي والمراكز الطبية شمال سوريا في المناطق الخاضعة لسيطرة فصائل المعارضة.

وقالت مديرية “الصحة في إدلب” في بيان لها اليوم السبت إن تعليق برنامج دعم مديريات الصحة من قبل المانح قد توقف منذ 10 تموز الشهر الحالي.

وأكدت المديرية أنها ستواصل دفع الرواتب للكوادر الطبية لمدة ثلاثة أشهر، من تاريخ تعليق الدعم، وذلك حسب الاتفاقية الموقعة مسبقًا مع المانح والسياسيات التي تحكمها.”

ويأتي توقف الدعم وتمويل المراكز الصحية في ظل تعرض محافظة إدلب وريفها لأعنف حملة عسكرية تستهدف كل منشآت الحياة في الداخل بما فيها المشافي الطبية، ومنها خرجت عن الخدمة كلياً.

وقبل 3 أيام تعرض المشفى الوحيد في مدينة جسر الشغور بريف إدلب الغربي للقصف ما أدى لخروجه عن الخدمة بشكل نهائي، ما دفع المجلس المحلي في المدينة لإعلانها مدينة منكوبة.

وسبق أن أدانت الأمم المتحدة قصف المشافي في الشمال السوري، منها مشفى كفرنبل الجراحي الذي تعرض للقصف بعد أن قامت الأمم المتحدة بتزويد روسيا إحداثيات المشفى لتجنب استهدافه، لكن وبعد حصول روسيا والنظام على موقعه تعرض للقصف بعدة غارات جوية أخرجته عن الخدمة.

ويتبع النظام السوري وروسيا منهجية استهداف المشافي ومراكز الدفاع المدني في محافظة إدلب وريفها بهدف إحداث أكبر ضرر بالمدنيين المستفيدين من الخدمات الطبية.

يذكر أن الحملة العسكرية التي تنفذها قوات النظام وميليشياتها بإشراف روسي، أسفرت عن مقتل أكثر من 950 مدنياً في حلب وحماة وإدلب، وذلك منذ بداية شهر شباط وحتى بداية الشهر الجاري.

الكلمات الدليلية