fbpx

من موسكو إلى بصرى الشام.. جنرال روسي يجتمع مع قيادة اللواء الثامن

كشفت مصادر خاصة عن تفاصيل اللقاء الذي عقد قبل أيام في مدينة بصرى الشام بريف درعا، وجمع قيادة اللواء الثامن مع جنرال روسي يعتبر من أبرز المسؤولين الروس في سوريا.

وقالت المصادر لمنصة SY24، إن “الجنرال الروسي ألكسندر زورين قام بزيارة مدينة بصرى الشام في درعا، وعقد اجتماعاً مع قيادة اللواء الثامن، تم خلاله مناقشة الوضع العام في الجنوب السوري، وكيفية إعادة الهدوء إلى المنطقة، بالإضافة إلى وضع آلية لتحسين العلاقات بين الروس واللواء الثامن”.

وأفادت مصادرنا بأن “الجنرال الروسي وعد بحل العديد من القضايا في الجنوب، وتلبية كافة طلبات اللواء الثامن، وأبرزها زيادة عدد المقاتلين، وإعادة المخصصات المالية كما كانت في السابق، حيث تم إيقافها لمدة ثلاثة أشهر بشكل نهائي، قبل أن يتم مؤخراً تسليم المقاتل الواحد 100 دولار بدلاً من 200 دولار”. 

ولفتت مصادرنا إلى أن “المسؤول الروسي وصل إلى مدينة بصرى الشام قادماً من موسكو، وعلى الأرجح غادر سوريا في ذات اليوم، دون لقاء أي مسؤول لدى النظام السوري”.

ويعتبر الجنرال “زورين” من أبرز المسؤولين الروس في سوريا، ويمتلك صلاحيات واسعة، كما كان المسؤول عن ملف التسوية والمفاوضات في الجنوب السوري عام 2018.

يشار إلى أن روسيا شكلت اللواء الثامن بقيادة “أحمد العودة” قائد فصيل “شباب السنة” التابع للجيش الحر سابقاً، بالتزامن مع إبرام اتفاقية التسوية التي أفضت إلى سيطرة النظام وروسيا على الجنوب السوري في تموز 2018.

وبالرغم من العلاقة بين روسيا واللواء الثامن، إلا أن الأخير ضم إلى صفوفه خلال الأعوام الثلاثة الماضية، العشرات من الضباط المنشقين والعناصر السابقين في فصائل المعارضة، لمنع الأجهزة الأمنية التابعة للنظام من اعتقالهم.