موالون يهاجمون السويداء.. ويطالبون النظام باقتحامها!

طالب موالو النظام السوري، خلال الأيام الأخيرة، باقتحام محافظة السويداء وتدميرها، لأنها تضم جماعات إرهابية تنفذ عمليات تخريبية.

وتزامن ذلك مع اتهام الموالين للفصائل المحلية في السويداء، باختطاف مجموعة من قوات النظام السوري، وتبعية تلك الفصائل لـ “وليد جنبلاط” الشهير بمواقفه المعادية للنظام.

وذكرت شبكة “السويداء 24″، أن “الصفحات الموالية استغلت تلك الأخبار لإلصاق تهمة الإرهاب بالتشكيلات المحلية”.

كما استنكرت الأصوات المطالبة باقتحام محافظة السويداء وتدميرها وحرقها، و”كأنها على جبهة الجولان”، متسائلة: “لماذا لم تطالبوا بدخول قوات النظام إلى اللاذقية وطرطوس للقضاء على الميليشيات والمافيات المنتشرة هناك”، مشيرةً إلى أن “أحد أفراد عائلة الأسد قتل ضابطاً لمجرد أن تجاوزه على إشارة المرور”.

يذكر أن معظم أبناء محافظة السويداء، ما زالوا يرفضون الانضمام إلى صفوف جيش النظام، بالرغم من مطالبة بشار الأسد لهم، بدفع ثمن إطلاق سراح أبنائهم الذين اختطفهم تنظيم “داعش” في وقت سابق.