نشطاء سياسيون يحيون الذكرى الثامنة للثورة السورية في غازي عنتاب

ياسين الأخرس – SY24

نظم تجمع “أحرار” – مجموعة العمل من أجل سوريا، حفلاً في مدينة غازي عنتاب التركية، لإحياء الذكرى الثامنة للثورة السورية.

وتخلل الحفلات عدة نقاشات لما آلت إليه الثورة السورية بعد 8 سنوات، وتطرق الحضور إلى أهم النجاحات التي حققتها الثورة، بالإضافة إلى الحديث عن الأخطاء التي وقعت فيها، وكيفية تداركها مع استمرار الحراك.

ووقف الحضور دقيقة صمت على أرواح “شهداء الثورة السورية” الذين ضحوا بدمائهم في سبيل الوصول إلى سوريا دولة مدنية تحترم حقوق الإنسان وتصون كرامته.

هذا واختتم الحفل بأغنية “موطني” التي شارك فيها الحضور تأكيداً منهم على أن الثورة السورية لم ولن تتوقف حتى تحقيق أهدافها.

وتجمع “أحرار” مجموعة العمل من أجل سوريا مجموعة عمل سياسية تتكوّن من مواطنين سوريّين فاعلين في مختلف مجالات النشاط المدني والسياسي والثقافي، اجتمعوا على قيم وأهداف ورؤى مشتركة، مرحليّة واستراتيجية، ويسعون لابتكار الأدوات واتخاذ الخطوات والمبادرات اللازمة من أجل تحقيقها.

وتهدف المجموعة للوصول إلى دولة سوريّة عصريّة وموحّدة، تتبنّى القيم والآليّات الديمقراطيّة، وتلتزم بالعلمانيّة كمبدأ أساسي يصون حياديّة الدولة تجاه مختلف مكوّنات وتمثيلات الشعب السوري، وترسّخ التعدّدية والعدالة والمواطنة، وتكفل سيادة القانون في مختلف مجالات الحياة.

ومنذ بداية انطلاق “مجموعة العمل” حددت 10 أهداف أساسية أولها تحقيق أهداف الثورة السورية في العدالة والحرية والكرامة، كذلك العمل على رحيل السلطة الحاكمة في سوريا، والمطالبة بحماية الشعب السوري.

ورابع الأهداف التي حددتها المجموعة الدفاع عن حقوق اللاجئين السوريين في دول الشتات، وخامس الأهداف بناء الهوية الوطنية الحاضنة للتنوع.

هذا وحددت المجموعة من ضمن أهدافها التواصل مع كافة الحوامل المجتمعية في سوريا بما يخدم الحياة المشتركة في المستقبل، واعتماد وسائل الضغط في قضية إطلاق سراح المعتقلين.

وأكدت المجموعة بحسب ما رصد موقع SY24 على موقعها الرسمي الالتزام بقرارات الشرعية الدولية المتعلقة بسوريا بما لا يتعارض مع مبادئ المجموعة.

وأخيراً فتح قنوات اتصال مع الدول المعنية بالشأن السوري بما يساعد على تأمين الانتقال السياسي، وبناء تحالفات سياسية وطنية.