هجوم جديد يستهدف مخابرات النظام في درعا

شن مجهولون، يوم الخميس، هجوماً على مبنى للمخابرات الجوية التابعة للنظام السوري، في مدينة داعل بريف محافظة درعا الأوسط.

وقال “تجمع أحرار حوران”، أن “الهجوم الذي تعرضت له مفرزة المخابرات الجوية في مدينة داعل، هو الثالث من نوعه خلال أسبوع”.

وجاء ذلك بعد ساعات من إحراق صورة لبشار الأسد، وضعت حديثاً بالقرب من مخفر الشرطة في مدينة الحراك بريف درعا.

وتشهد محافظة درعا، توتراً واسعاً بين النظام السوري والأهالي، منذ سيطرة الأول على المحافظة في تموز الماضي عام 2018، حيث ارتفعت وتيرة الاحتجاجات عقب قيام النظام بإعادة تمثال حافظ الأسد إلى أحد الساحات العامة في درعا المحطة.