واشنطن ترحب باحتجاز بريطانيا ناقلة نفط إيرانية كانت متجهة إلى سوريا

 

 

رحَّبت الولايات المتحدة الأمريكية باحتجاز بريطانيا ناقلة النفط الإيرانية المتجهة إلى النظام السوري وتعهدت بمواصلة العمل لتشديد العقوبات على النظامين الإيراني والسوري.

وقال مستشار الأمن القومي الأمريكي “جون بولتون”: إن الولايات المتحدة ستواصل العمل مع حلفائها على “منع النظامين في طهران ودمشق من الاستفادة من تجارة النفط السرية”، وأبدى ترحيبه باحتجاز بريطانيا ناقلة النفط الإيرانية.

وكانت مشاة البحرية الملكية البريطانية احتجزت ناقلة نفط في جبل طارق لمحاولتها نقل نفط خام إلى سوريا بما يمثل انتهاكاً لعقوبات مفروضة من الاتحاد الأوروبي.

يشار إلى أن الولايات المتحدة تفرض عقوبات مشددة على النظامين الإيراني والسوري وتتخذ إجراءات تقييدية ضدهما، في حين تعاقب أوروبا نظام الأسد -دون عقوبات موسعة على إيران- وتحظر شحنات النفط إليه منذ عام 2011، إلا أنها لم تحتجز من قبل ناقلة في البحر بموجب تلك العقوبات.