أول تعليق من وزير الدفاع الأمريكي على مقتل 100 عنصر للنظام بقصف للتحالف

وزير الدفاع الأمريكي "جيم ماتيس"
وزير الدفاع الأمريكي "جيم ماتيس"

اعتبرت وزارة الدفاع الأمريكية هجوم التحالف الدولي على مواقع قوات النظام السوري في ريف دير الزور الشرقي الأخير بـ “المربك”، وأنه جاء بغرض “الدفاع عن النفس”، بحسب وزير الدفاع الأمريكي “جيم ماتيس” في تصريحاته للصحفيين.

وقال ماتيس إن رد التحالف على قوات النظام كان محدوداً، وأن بلاده إذا كانت ترغب في صراعٍ أوسع فستكون المبادرة من طرفهم، وفقاً لوكالة رويترز.

وأشار مسؤولون أمريكيون رفضوا الكشف عن أسمائهم أن أكثر من 100 عنصر لقوات النظام السوري قتلوا وجرح عدد كبير أيضاً نتيجة قصف للتحالف الدولي على موقع للنظام بالقرب من بلدة “خشام” بريف دير الزور الشرقي، رداً على قصف من طرف النظام استهدف “قوات سوريا الديموقراطية”.

واعتبر التحالف الدولي في بيان له أن قوات النظام شنت هجوما “غير مبرر” ضد مراكز مراقبة لـ”قسد” خلال تواجد جنود من التحالف في مهمة استشارية.

وتساند قوات النظام شرقي سوريا، ميليشيات مدعومة من إيران وقوات روسية، إذ تسيطر على الضفة الجنوبية من نهر الفرات فيما تسيطر “قسد” المدعومة من التحالف على الضفة الشمالية ومعظم حقول النفط والغاز في المحافظة.