وفاة شخصين بسبب جمارك النظام في حلب!

تسببت دوريات مديرية الجمارك التابعة للنظام السوري، بوفاة مدنيان في حلب، نتيجة مصادرة أرزاق الناس تارة، والرعب الذي تنشره خلال اقتحامها للأسواق تارة أخرى.

وقالت مصادر إعلامية موالية للنظام، إن “صاحب محل ألبسة في حلب، أُصيب بأزمة قلبية وتوفي على إثرها، نتيجة اقتحام الجمارك لمحله ومصادرة البضائع منه في منطقة الأدونيس”.

كما أكدت المصادر الموالية، أن “هذه الحادثة هي الثانية من نوعها خلال الأيام القليلة الماضية”.

وسبق أن أكد “صفوان قربي” عضو برلمان النظام، أن مديرية الجمارك تتعمد نشر الرعب في الأسواق السورية، بغية ابتزاز التجار وأصحاب المحال التجارية.

ويأتي ذلك بعد أيام من إطلاق مديرية الجمارك حملة لمنع تهريب البضائع التركية، وفرضت في أول أيامها غرامات بلغت قيمتها أكثر من 20 مليون دولار أمريكي.