وفاة طفلين بسبب انعدام الرعاية الطبية في مخيم الركبان المحاصر

كشفت وسائل إعلامية محلية، اليوم الخميس، عن وفاة طفلين حديثي الولادة في مخيم الركبان الواقع بالقرب من الحدود السورية الأردنية.

وأكدت الوسائل، أن “الوفاة ناتجة عن انعدام الرعاية الصحية والطبية اللازمة في المخيم، نتيجة استمرار الحصار الذي تنفذه قوات النظام وروسيا على سكان المخيم”.

وسبق أن فارق أكثر من 12 طفلاً الحياة، في مخيم الركبان، بسبب انقطاع الأدوية والمواد الغذائية من المخيم، التي تمنع قوات النظام وصولها إلى السكان.

ودعت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) في وقت سابق، أطراف النزاع في سوريا إلى السماح بوصول الخدمات الصحية لعشرات آلاف السوريين العالقين في منطقة الركبان، محذرة من تدهور أوضاعهم.

وتقدر أعداد السوريين العالقين في منطقة الركبان بين 45 و50 ألف شخص، بحسب تقارير سابقة للأمم المتحدة.

يذكر أن وسائل الإعلام الروسية، نشرت قبل أيام، صوراً التقطت عبر الأقمار الاصطناعية تظهر وجود 300 قبر بالقرب من مخيم الركبان.