5 إصابات يومياً بالحمى المالطية في القنطيرة.. والحكومة تحتكر الدواء!

أكد عدد من مرضى الحمى المالطية في محافظة القنيطرة غياب الدواء عن المراكز الصحية، تحت مبرر عدم السماح بشراء الأدوية من المديريات وحصرها بالوزارة فقط، ليبقى الخيار الوحيد أمامهم القطاع الخاص.

وأكدت صحيفة “الوطن” المقربة من النظام السوري نقلاً عن أحد المصادر أن الوزارة وفرت حتى الآن في مستودعاتها 16 قلماً فقط من أصل نحو 400 قلم، مضيفاً: وبعد مرور نصف سنة لم تستطع الوزارة تأمين سوى تلك الكمية القليلة.

ومن جهته، أكد مريض أنه راجع مركز الحلبوني للعيادات التخصصية من أجل دواء الحمى المالطية ولم يجده، فتم توجيهه إلى مراكز في دمشق ليحصل على النتيجة ذاتها ليلجأ أخيراً إلى الصيدليات الخاصة ويشتري الدواء بسعر 17 ألف ليرة، على الرغم من عدم امتلاك أغلب المرضى هذا المبلغ.

وكشف رئيس منطقة القنيطرة الصحية منهال حسون عدم وجود الدواء لمرضى الحمى المالطية في جميع المراكز الصحية بالمنطقة المسؤول عنها، مبيناً تزويد المنطقة منذ نحو شهر بكمية تكفي مريضاً واحداً فقط وتم توزيعها على مريضين مناصفة رغم مراجعة أكثر من مريض للسؤال عن الدواء.

والحقيقة أن مرض الحمية المالطية انتشر بشكل لافت في محافظة القنيطرة ليؤكد فني في أحد المخابر الخاصة أن هناك خمس إصابات يومياً بهذا المرض.