fbpx

“حزب الله” يعلّق على اغتيال العالم النووي الإيراني “محسن زاده”

أصدر “حزب الله” اللبناني المصنف على لائحة الإرهاب، صباح اليوم السبت، بيانا أدان فيه عملية اغتيال العالم النووي الإيراني المتخصص في مجال الصواريخ النووية، محسن فخري زاده، في إيران.

ووصف حزب الله العملية بـ “الإرهابية الآثمة”، متقدماً بالتعازي إلى إيران حكومةً وشعباً، مشيراً في بيانه الذي نقلته وسائل إعلام لبنانية أن “الذين قُتلوا غدراً على يد “عصابات القتل والإرهاب” الصهيوني في سبيل منع إيران من الحصول على موارد العزة والاقتدار والحفاظ على تقدمها العلمي واستقلالها السياسي والفكري” بحسب البيان.

ولفت “حزب الله” في البيان، إلى أنه “إذ نقف بكل قوة إلى جانب ​الجمهورية الإسلامية الإيرانية​ وشعبها المجاهد والمضحي في مواجهة التهديدات والمؤامرات الخارجية، وفي مواجهة الحلف الجديد من الكيان الصهيوني وعدد من دول المنطقة”.

واعتبر أن “إيران قادرة على مواجهة هذه المخاطر جميعا، وعلى كشف الجناة والمجرمين وقطع اليد التي تمتد إلى علمائها ومسؤوليها أياً كانت، وعلى إرهاب الدولة الذي يمثله الكيان الغاصب في ​فلسطين المحتلة​ وعلى من يوفر الحماية السياسية والمظلة الدولية لإرهابه”، وفقاً له.

واغتيل العالم النووي الإيراني “محسن فخري زاده” المتخصص في مجال الصواريخ النووية يوم أمس بعد استهدافه من قبل مجهولين يُرجح أنهم كانوا يعملون لصالح “إسرائيل”.

يذكر أن العالم فخري زاده من أبرز العلماء النوويين الإيرانيين الذين تسعى الاستخبارات الإسرائيلية لاغتیاله، وقد أعلن قبل عامين نتنياهو عن اسمه في أحد المؤتمرات الصحفية.