fbpx

بعد فوز صلاح… هكذا كان رد فعل الشارع المصري

احتفت الصحف المصرية الصادرة أمس الاثنين، بفوز “محمد صلاح” لاعب منتخب مصر ومهاجم “ليفربول” بجائزة رابطة لاعبي كرة القدم المحترفين في انجلترا لأفضل لاعب في الموسم الحالي.

وتفوق صلاح، هداف الدوري الإنجليزي الممتاز، برصيد 31 هدفاً في السباق، على “كيفن دي بروين” لاعب وسط “مانشستر سيتي” بطل الدوري و”هاري كين” مهاجم “توتنهام هوتسبير” اللذين احتلا المركزين الثاني والثالث على الترتيب في تصويت اللاعبين.

وأصبح صلاح ذو الـ 25 ربيعاً، ثاني لاعب عربي ينال الجائزة بعد الجزائري “رياض محرز” الذي فاز بها عام 2016 بعدما قاد “ليستر سيتي” لإحراز لقب الدور.

وتحت عنوان “مو (محمد صلاح) على عرش انجلترا” خصصت صحيفة “الأخبار” اليومية صفحة كاملة من القطع الكبير والتي شملت العديد من العناوين.

وقالت الصحيفة “الفرعون المصري يفوز بجائزة أفضل لاعب في البريميرليج ويزين التشكيلة المثالية”.

وتفوق صلاح، هداف الدوري الإنجليزي الممتاز، برصيد 31 هدفاً في السباق، على “كيفن دي بروين” لاعب وسط “مانشستر سيتي” بطل الدوري و”هاري كين” مهاجم “توتنهام هوتسبير” اللذين احتلا المركزين الثاني والثالث على الترتيب في تصويت اللاعبين.

ونقلت صحيفة “المساء” جانباً من تصريحات صلاح الذي قال فيها “كنت واثقاً من التتويج”، وعقبت الصحيفة قائلة “لقد عاشت جماهير مصر ليلة من أجمل لياليها بعد تتويج نجمها المفضل محمد صلاح بلقب أحسن لاعب في إنجلترا”.

مشيرة إلى خروج الجماهير إلى الشوارع في جميع محافظات مصر حاملة صور صلاح وأعلام مصر وهي تهتف له، حيث سهرت حتى ساعات طويلة.

وتناولت “أخبار الرياضة”، في تقرير مطول، رحلة صلاح مع كرة القدم منذ أن خرج من قريته نجريج، إحدى قرى محافظة الغربية، لاعباً مغموراً لينضم لفريق “المقاولون العرب”، الذي يلعب في الدوري المصري الممتاز، حتى بلوغه قمة المحترفين بالدوري في انجلترا وتربعه على عرش صدارة الهدافين.

وتحت عنوان “محمد صلاح…تاجر السعادة”، قالت صحيفة “الأهرام المسائي” على صدر صفحتها الأولى إن صلاح نال جائزة الأفضل بالدوري الانجليزي بعد منافسة شرسة مع “كيفن دي بروين” نجم “مانشستر سيتي” بمشاركة تصويتية من 92 نادياً ليحقق ما سبق أن حققه الجزائري “رياض محرز” لاعب “ليستر سيتي”.