لماذا استبعدت روسيا عن اجتماع رؤساء أركان “سوريا وإيران والعراق” في دمشق؟

تطور ملفت للانتباه شهدته العاصمة دمشق، يوم الاثنين، عنوانه الأبرز اجتماع ثلاثي لرؤساء أركان كل من إيران والعراق وسوريا لبحث سبل مكافحة الإرهاب، دون أن يكون للطرف الروسي أي حضور فيه، في خطوة أثارت العديد من إشارات الاستفهام. ويرى مراقبون أن الاجتماع يحمل في طياته أهدافاً أبعد من محاربة الإرهاب على حد زعم المجتمعين أو وفق ما تتناقله وسائل إعلام النظام وإيران، بل يرمي إلى إيصال رسائل سياسية للأطراف الأخرى والتي تعتبر اللاعب الرئيس في الملف السوري. وقبيل انعقاد الاجتماع، زار وزير الدفاع الإيراني وميليشياته العسكرية المنتشرة في عموم محافظة سوريا، في خطوة تحمل الكثير من الرسائل الاستفزازية إن كان للسوريين أو حتى للأطراف اللاعبة على الأرض السورية. الهدف أبعد من مسألة مكافحة الإرهاب ونقلت صحيفة الشرق الأوسط عن مصادر...