سوريا.. سوق العقارات ينتعش واستغلال واضح لحاجة الناس!

فتحت الأزمة الاقتصادية التي تشهدها عموم المناطق السورية وخاصة مناطق سيطرة النظام السوري، الباب أم تجار الأزمات وخاصة "تجار وسماسرة العقارات" المدعومين أو التابعين لإيران، الذين وجدوا في انهيار الليرة السورية فرصة ثمينة لاستغلال حاجة الناس، وشراء الأراضي والأبنية السكنية والمحال التجارية منهم. وقالت مصادر خاصة لـ SY24، إن "تجارا من بلدتي نبل والزهراء يشترون أراض زراعية ومنازل سكنية في ريف حلب الشمالي، عن طريق وسطاء، وخصوصا في القرى الواقعة في محيط البلدتين"، مؤكدةً أن "أكثر من 100 عملية بيع تمت منذ بداية شهر نيسان وحتى الآن". وفي دير الزور، أكد مراسلنا أن "قائد مليشيا الدفاع الوطني في ديرالزور فراس العراقية، قام بتجنيد عدد كبير من الأشخاص لشراء أراض زراعية في الخط الشرقي لدير الزور". وذكر أن "الجهام قام بجولة...

ما يَخشاهُ الأسد!

تشكّل المظاهرات الأخيرة التي خرجت وتخرج في محافظة السويداء، منعطفاً هاماً في تاريخ الثورة السورية أكثر من أي وقت مضى؛ […]