الأسد يواصل رمي شباكه على “حيتان الاقتصاد”.. إلى أين يريد الوصول؟

لا تزال مسرحية "مكافحة الفساد" التي تحركها وتخرجها مخابرات النظام بضوء أخضر من رئيس نظامها بشار الأسد، مستمرة في فصول وعناوين متعددة مع اختلاف في أبطالها الرئيسيين الذين تدور حولهم أحداث تلك المسرحية. وبين الفينة والأخرى تخرج علينا وسائل إعلام موالية للنظام وصفحات تديرها أذرع أمنية، لتنقل لنا أخبار من وصلت إليهم "الحملة" والتي لا تستهدف إلا أسماء معروفة بعينها تعتبر من أرباب النظام والمخلصين له. وبطل مسرحية "مكافحة الفساد" هذه المرة هو حوت الاقتصاد السوري "سامر الفوز" والذي بدأت تلك الماكينات الإعلامية والصفحات المؤيدة للأسد تتداول نبأ اعتقال عدد من الشخصيات التي تدير فندق "فور سيزن" في العاصمة دمشق، في إطار تلك الحملة، مشيرة إلى أن "الفوز" يملك الحصة الأكبر في الفندق، وقد تم اعتقال "ابن عمه" في إطار...