بسبب الأزمة الاقتصادية.. نظام الأسد يرمم رفات “بونات الإعاشة” ويعيد تفعيلها!

في تطور لافت أثار سخرية البعض واستفهام البعض الآخر، لجأت حكومة النظام السوري إلى استئناف العمل بنظام "البونات" أو "بونات الإعاشة" أو مايطلق عليها اسم "بونات التموين"، والتي أكل الدهر عليها وشرب، حسب لسان حال المواطنين في مناطق سيطرة النظام، لتوزيع السكر والأرز عليهم من المؤسسات الاستهلاكية التابعة له. وفي هذا الصدد علقت صفحات موالية للنظام حول هذا الخبر بالقول: إنه "بعد أعوام من موتها، الحكومة السورية تُحيي البونات من جديد". وأضافت أنه "بعد اجتماع اللجنة الاقتصادية، برئاسة المهندس عماد خميس، اتخذ قراراً بإعادة العمل بنظام البونات لتوفير السلع الأساسية من المؤسسة السورية للتجارة حصراً، وذلك في محاولة من الحكومة لمساعدة الناس على تأمين احتياجاتها من المواد الغذائية بأسعار مدعومة"، على حد زعمها. ويتزامن هذا الإجراء مع موجة الغلاء التي...