في رمضان.. بورصة المواد الغذائية بدمشق تعانق السماء.. راتب الموظف مقابل 2 كغ لحمة!

تستمر أسعار الخضار والفواكه والمواد الغذائية بالارتفاع مع دخول أولى أيام شهر رمضان المبارك، في العاصمة دمشق، وسط انهيار متواصل لسعر صرف الليرة السورية أمام الدولار مع عجز الأهالي على الشراء في ظل عجز حكومة الأسد عن ضبط فوضى الأسعار في الأسواق. وصل حال المواطن السوري إلى ذروة الفقر والعجز ولم تبلغ الأسعار ذروتها بعد لا سيّما بعد أن تجاوز سعر صرف الدولار الأمريكي الواحد 1250 ل.س، بحسب مصادر خاصة لـ SY24. هناك العديد من شكاوى الأهالي حول "الغلاء الفاحش" للخضار والفواكه والمواد الغذائية في الأسواق لا سيما مع دخول شهر رمضان, حيث أن رواتبهم المتدنية لا تكفي لسد احتياجاتها فأغلب الموظفين والعمال أصحاب الدخل المحدود يعيشون تحت خط الفقر يشتكون من الأجور المتدنية وكثرة المصاريف وتكاليف المعيشة التي لا...