fbpx

من يقف وراء عمليات خطف المدنيين في دمشق؟

وثقت مصادر حقوقية 10 عمليات خطف راح ضحيتها مدنيون من سكان البلدات الواقعة جنوبي العاصمة دمشق، خلال تشرين الأول/أكتوبر الماضي، موجهين بأصابع الاتهام إلى قوات أمن النظام السوري والمجموعات لها بالوقوف وراء تلك العمليات. وقال "فايز أبو عيد" مسؤول الإعلام في "مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا" لـSY24، إن "حالة من عدم الشعور بالأمان تلقي بظلالها على حياة أغلب الفلسطينيين والسوريين القاطنين في بلدات جنوب دمشق، نتيجة عمليات الخطف المتكررة بين الحين والآخر". وأضاف "أبو عيد" أن "تلك الحالة بدأت تظهر ملامحها بعد أن سُجّلت منتصف تشرين الأول/أكتوبر الماضي، عشر حالات خطف لشبان من قاطني المنطقة القريبة من شارع بيروت وأول شارع العروبة، وأخرى بالقرب من مدخل مخيم فلسطين، ومسجد أمهات المؤمنين". وأكد "أبو عيد" أن "عمليات الخطف تتم من...