Facebook
Twitter
WhatsApp
Telegram

في ظروف غامضة.. مقتل شخص مرتبط بميليشيا لبنانية بدرعا

SY24 -خاص

أفادت الأنباء الواردة من محافظة درعا عن مقتل أحد أبرز تجار المخدرات في المنطقة ويدعى “عواد أحمد عوض المساعيد” عقب استهدافه بطلقات نارية من قبل مسلحين مجهولين يوم أمس الأربعاء على دوار بلدة الطيبة شرقي درعا.

وفي التفاصيل التي رصدتها المنصة تبين أن “المساعيد” كانت تربطه علاقة قوية مع شخصيات قيادية من ميليشيا “حزب الله” اللبناني، وضباط من أجهزة النظام الأمنية، وسبق أن تعرض لعملية اغتيال سابقة.

وذكرت مصادر متطابقة أنه تعرض لعملية اختطاف قبل عامين وخرج بعد دفع فدية مالية قدرت بـ 150 ألف دولار.

إذ يعد النظام السوري والميليشيات المدعومة من إيران في سوريا المسؤولة عن عمليات تجارة وتهريب المخدرات إلى الأردن ومنطقة الخليج العربي بمساعدة شخصيات مقربة منهم أمثال “المساعيد” من أبناء المنطقة إذ ينحدر من بلدة الطيبة.

ومن الجدير ذكره أن ضباط من النظام السوري والفرقة الرابعة وعناصر من ميليشيا حزب الله يشرفون على عدد من مصانع الكبتاجون في درعا عقب سيطرة النظام على المحافظة بموجب اتفاق التسوية منتصف عام 2018، ومن ذلك الوقت دأب النظام على  إبقاء المنطقة في حالة من الفوضى والفلتان الأمني من خلال استمرار عمليات القتل التي استهدفت معارضيه ولاسيما الشخصيات القيادية وعناصر مصالحات، سعياً منه لاستنزاف أكبر عدد ممكن من أبناء المنطقة، التي لم تشهد هدوءاً منذ سيطرة الجيش والقوات الروسية والميليشيات الإيرانية عليها حتى الآن.