Facebook
Twitter
WhatsApp
Telegram

عمليات سرقة تستهدف الدراجات النارية في الحسكة

خاص-SY24

تفيد الأخبار الآتية من مدينة الحسكة شرق سوريا بتصاعد وتيرة عمليات السرقة والتي باتت تستهدف الدراجات النارية والطريزينة، مما أثار قلق السكان وتذمرهم.

وفي المستجدات، تقدم صاحب دراجة نارية بثلاث عجلات “طريزينة” بشكوى لدى شرطة المدينة بعد سرقة دراجته من أمام منزله في حي مشيرفة شمال المدينة.

وأكد المشتكي أنه يُعاني من ظروف مادية صعبة، حيث يعمل على هذه الدراجة في سوق الهال لتوفير لقمة العيش لعائلته.

وتُشكل سرقة الدراجة (الطريزينة) ضربة قاسية لصاحبها، حيث لم يعد لديه القدرة على شراء دراجة جديدة مما يهدد مصدر رزقه ورزق أطفاله.

وأفاد عدد من أبناء المنطقة أن الحادثة هي الثانية من نوعها خلال هذا الأسبوع في مدينة الحسكة، مما يشير إلى ازدياد ظاهرة سرقة هذا النوع من المركبات، بحسب تعبيرهم.

وأثارت هذه السرقات غضب واستياء السكان، الذين عبّروا عن قلقهم من تزايد الجرائم في المدينة، بما في ذلك جرائم القتل والسلب، والنهب، والاختطاف، والتشليح.

ووسط كل ما يجري، تساءل السكان عن أسباب ازدياد الجرائم في الحسكة، مطالبين في ذات الوقت السلطات باتخاذ إجراءات حاسمة للحد من هذه الظاهرة.

وطالب بعض السكان بتطبيق عقوبة الإعدام على اللصوص، معتقدين أن ذلك سيكون رادعاً قوياً لمنع تكرار مثل هذه الجرائم.

وأكد السكان على حاجتهم إلى الشعور بالأمان في مدينتهم، داعين السلطات إلى بذل المزيد من الجهود لحماية أرواحهم وممتلكاتهم.

الجدير ذكره، أن مدينة الحسكة كغيرها من المدن والبلدات شمال شرق سورية، تعاني من أوضاع اقتصادية صعبة في ظل غلاء المعيشة الناجم عن ارتفاع أسعار جميع المواد والسلع التجارية، ناهيك عن انعدام فرص العمل وتزايد عدد متعاطي المواد المخدرة.