Facebook
Twitter
WhatsApp
Telegram

نجاح باهر لمعرض “عائدات للحياة” في الرقة

SY24 -خاص

اختتمت منظمة الجودة و البحث و التطوير QRD بالتنسيق والتعاون مع مركز الرعاية الاجتماعية التابع لهيئة الشؤون الاجتماعية والكادحين في مدينة الرقة، فعاليات معرض “عائدات للحياة” الذي استمر لمدة ثلاثة أيام.

وشهد المعرض نجاحاً وإقبالاً كبيراً من قبل الأهالي، الذين حرصوا على اقتناء المنتجات اليدوية عالية الجودة، والتي تم تصنيعها من قبل قسم من المجتمع المضيف وعدد من النساء العائدات من مخيم الهول، حسب مجلس الرقة المدني.

وتضمن المعرض عرض مجموعة واسعة من المنتجات اليدوية، بما في ذلك: عرض مجموعة متنوعة من الملابس والأزياء، والتي تم تصميمها وتنفيذها بإتقان من قبل النساء العائدات من مخيم الهول.

كما تم عرض مجموعة جميلة من المجوهرات والإكسسوارات، والتي تم تصنيعها بمهارة ودقة، إضافة إلى عرض مجموعة مميزة من السجاد والمفروشات، والتي تم نسجها يدوياً باستخدام أجود أنواع الصوف والقطن.

وتم كذلك عرض مجموعة متنوعة من الحلويات والمعجنات اللذيذة، والتي تم تحضيرها من قبل النساء العائدات من مخيم الهول، إلى جانب عرض مجموعة من منتجات الألبان والأجبان الطازجة والتي تم إنتاجها محلياً.

وأثبت معرض “عائدات للحياة” نجاحه الكبير في تحقيق أهدافه، والتي تمثلت في: دعم وتمكين النساء العائدات من مخيم الهول من خلال توفير فرصة لهن لعرض منتجاتهن اليدوية وبيعها، مما سيساعدهن على تحسين دخلهن وتحقيق الاكتفاء الذاتي.

وأشاد كثيرون بهذا المعرض الذي يشجع المشاريع الصغيرة من خلال تسليط الضوء على المشاريع التي يتم تنفيذها من قبل المجتمع المضيف، ما سيساهم في تنمية الاقتصاد المحلي.

ويعتبر المعرض فرصة لتعزيز الروابط بين المجتمع المضيف والنساء العائدات من مخيم الهول، وذلك من خلال خلق فرصة للتفاعل والتواصل بين الطرفين، مما سيساعد على تعزيز التسامح والقبول.

ووجّه مركز الرعاية الاجتماعية في الرقة الشكر الجزيل لجميع من ساهم في إنجاح معرض “عائدات للحياة”، بما في ذلك المنظمات العاملة في المنطقة والنساء العائدات من مخيم الهول، والمجتمع المضيف.

كما دعا المركز جميع الأهالي إلى دعم هذه المبادرة، من خلال شراء المنتجات المعروضة والترويج للمعرض.

ويُعد معرض “عائدات للحياة” نموذجاً ملهماً لدمج النساء العائدات من مخيم الهول في المجتمع، ودعمهن في تحقيق الاكتفاء الذاتي.

كما يُظهر المعرض أيضاً قدرة المجتمع المحلي على النهوض والتعافي من الأزمات، من خلال التعاون والتكاتف.

ويؤكد القائمون على مركز الرعاية الاجتماعية في مدينة الرقة، على تحقيق العديد من الإنجازات الهامة في مجال تقديم الدعم النفسي والاجتماعي والاقتصادي للعائدات من مخيم الهول، وذلك بعد مضي عدة أشهر على افتتاحه.

ومطلع العام الجاري، افتتحت هيئة الشؤون الاجتماعية والعمل في مدينة الرقة، وبالتعاون مع برنامج الخدمات الأساسية USAID، مركز الرعاية الاجتماعية الذي يُعد الأول من نوعه شرق سوريا.

ويهدف المركز حسب مجلس الرقة المدني، إلى تقديم الدعم للعوائل العائدة من مخيم الهول، الذي يضم آلاف العائلات من مختلف الجنسيات، بما في ذلك السوريين والعراقيين والعرب والأجانب.