Facebook
Twitter
WhatsApp
Telegram

عاصفة غبارية تضرب الرقة والمنطقة الشرقية وتخلف أضرارا كبيرة

SY24 -خاص

اجتاحت عاصفة غبارية قوية محافظة الرقة وباقي المناطق الشرقية من سوريا خلال اليومين الماضيين، تاركة وراءها أضرارا مادية جسيمة.

ووفقًا لسكان مدينة الرقة فقد تسببت العاصفة في: سقوط لوح طاقة شمسية على سيارة، سقوط حجر فوق شمسية أحد المطاعم، انهيار تحويشة سقف لعائلة أيتام في مفرق الجزرة، سقوط لوح معدني من أعلى أحد المطاعم، سقوط برج معدني من أعلى برج الإطفاء، تحطم سيارة في شارع القطار، سقوط شجرة في شارع النور، وتطاير بعض ألواح الطاقة الشمسية من أسطح بعض المباني.

كما أفاد السكان بتضرر وتحطم العديد من السيارات وانهيار جدران مبنى سكني وقلع وكسر أشجار في مدينة الرقة بسبب العاصفة، وفق تأكيدهم.

و امتدت أضرار العاصفة الغبارية لتشمل الحسكة والقامشلي في شرق سوريا، حيث تسببت في أضرار مادية كبيرة أيضاً، بحسب شهادات عدد من أبناء المنطقة.

مصادر أخرى من السكان أفادت بأن العاصفة القوية تسببت بإصابة شخصين نتيجة تطاير “ألواح التوياء”، إضافة إلى وقوع أضرار في عدد من المنازل بريف الحسكة.

كما تسببت العاصفة الغبارية التي أعقبها أمطار شديدة القوة، بتكسير أشجار المنصفات في الشوارع وبعض أبراج الإنترنت في مناطق متفرقة شرقي سوريا.

وأعرب كثير من السكان عن مخاوفهم على صحة الأشخاص المصابين بالأمراض التنفسية وخاصة “الربو”، داعين الجهات الطبية المختصة للاستنفار تفاديا لوقوع أي حالات اختناق بين هؤلاء المرضى بسبب العاصفة الغبارية.

وحذّرت الجهات المختصة السكان من ضرورة توخي الحذر والابتعاد عن أماكن الخطر، واتخاذ التدابير الوقائية اللازمة لحماية أنفسهم وممتلكاتهم من مخاطر العواصف الغبارية.

وقبل يومين، توقع فريق الدفاع المدني “الخوذ البيضاء” حدوث عاصفة غبارية تؤثر على المنطقة الشرقية والشمالية الشرقية من البلاد (دير الزور والحسكة والرقة)، وتتأثر بها باقي المناطق السورية بدرجات متفاوتة حيث تكون الأجواء سديمية مغبرة دون أن تصل لمستوى العاصفة الغبارية، والرياح ستكون جنوبية شرقية محملة بالغبار وتكون سرعتها من 15 كم/سا في عموم البلاد، وتبلغ ذروتها جنوب محافظة الرقة ومنطقة الطبقة وقد تصل إلى 40 كم/سا.