الأمم المتحدة تطالب بالوقف الفوري لإطلاق النار جنوب سوريا

الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس
الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس

دعا الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، إلى وقف فوري للتصعيد العسكري في جنوب غربي سوريا، وذلك بعد أن صعدت قوات النظام على درعا، وفق ما أعلن المتحدث باسم غوتيريس، ستيفان دوجاريك، نقلاً عن وكالة “رويترز”.

وقال دوجاريك، في بيان، إن هذه “الهجمات أسفرت عن تشريد آلاف المدنيين الذين يتجه أغلبهم صوب الحدود الأردنية. ويشعر الأمين العام أيضاً بقلق من المخاطر الكبيرة التي تشكلها تلك الهجمات على أمن المنطقة”.

وأسقطت طائرات هليكوبتر تابعة لجيش النظام السوري براميل متفجرة على مناطق تسيطر عليها المعارضة في جنوب غربي البلاد، في أول استخدام لهذا النوع من الذخيرة منذ عام، وفق ما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان في وقت سابق الجمعة.

ويمثل ذلك تصعيداً لهجوم بدأه النظام في المنطقة وشمل حتى الآن قصفاً مدفعياً واستخداماً محدوداً للقوة الجوية.

وقال المرصد، ومقره بريطانيا، إن طائرات الهليكوبتر أسقطت أكثر من 12 برميلاً متفجراً على أراضٍ خاضعة لسيطرة المعارضة شمال شرقي درعا، ما تسبب في أضرار مادية دون خسائر بشرية.