المقاتلات الروسية ترتكب مجزرة في درعا

أ ف ب/ درعا
أ ف ب/ درعا

وقعت مجزرة مروعة راح ضحيتها عدد من الأطفال والمدنيين، جراء القصف الجوي الروسي الذي استهدف بلدة المسيفرة في ريف درعا الشرقي.

وقالت مصادر محلية، إن “عشرات المدنيين قتلوا وأصيبوا، غالبيتهم من الأطفال، وذلك جراء قصف المقاتلات الحربية الروسية بالصواريخ الفراغية لمنازل المدنيين والأحياء السكنية في بلدة المسيفرة”.

وأكد مراسلنا، أن “الطيران الحربي الروسي شن عدة غارات جوية على مدينة نوى، مما تسبب بمقتل ثلاثة مدنيين وإصابة نساء وأطفال، كما قتل أربعة مدنيين بينهم امرأتين، جراء قصف مماثل تعرضت له مدينة داعل بريف درعا الشمالي”.

وتتعرض معظم المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة السورية في محافظة درعا، لحملة عسكرية مكثفة من قبل قوات النظام السوري وروسيا وإيران، مما أدى إلى مقتل وجرح عشرات المدنيين، وزروح الآلاف منهم.

الكلمات الدليلية