مهجر من الغوطة.. نزح 15 مرة من منزله خلال 6 سنوات

انتهت رحلة النزوح التي استمرت لأكثر من ست سنوات، بـ “محمد عبد الرحمن” بعد تهجيره من الغوطة الشرقية إلى محافظة إدلب شمال سوريا، حيث نزح من منزله خلال تلك المدة، أكثر من 15 مرة.

لدى “محمد” خمسة أطفال، يعاني منهم اثنان من إعاقة دائمة بسبب شلل في الدماغ، أما البقية أولاده فقد حرموا من التعليم منذ سنوات نتيجة النزوح المستمر.

يعاني رب الأسرة وعائلته من وضع المنزل السيئ، إضافة إلى عدم وجود فرص عمل تناسب عمره الذي تجاوز الـ 45 عاماً، ويأمل أن يجد عمل يؤمن له ولعائلته الحياة الكريمة بعد رحلة نزوح طويلة.

يذكر أن نحو 50 مدنياً هجروا من الغوطة الشرقية إلى مناطق سيطرة المعارضة شمال سوريا، بعد عملية عسكرية واسعة شنتها قوات النظام بدعم روسي وإيراني، واستخدم خلالها المواد الكيميائية، حيث أسفرت العمليات عن مقتل أكثر من ألف مدني خلال الفترة الأخيرة.

الكلمات الدليلية