مواطن سوري يطالب الأسد بتعويضه عن سيارته التي سرقها جيش النظام

 

قام عناصر المخابرات الجوية التابعة للنظام، بسرقة شاحنة تعود لمواطن سوري من محافظة السويداء، ودفع الأخير مبلغ 300 ألف ليرة لقاء حصوله على تعويض له بعد احتراقها العام الماضي في دير الزور.

وقال المواطن “علاء الحيناني” وهو من أبناء السويداء، في رسالة وصلت إلى موقع “السويداء 24″، إن حاجز للمخابرات الجوية يترأسه المقدم (علي زريق)، استولى على شاحنته بتاريخ 15-10-2017، بالقرب من مدينة حمص، وذلك بذريعة التعبئة لصالح جيش النظام، ولم يقدم زريق لعلاء أي ورقة تثبت تعبئة الشاحنة”.

وأكد “الحيناني” في رسالته، أن “شاحنته احترقت أثناء تواجدها مع الجيش في منطقة الميادين بمحافظة دير الزور، بعد شهر واحد من استيلاء حاجز المخابرات عليها”، مشيراً إلى أنه “حاول مراراً الحصول على تعويض مالي من الجهات المعنية بعد احتراقها، إلا أن جميع محاولته فشلت”.

كما طالب المواطن السوري بشار الأسد بـ “إنصافه”، موضحاً: أنه أمضى 16 عام مغترباً في دول الخليج لجمع ثمن الشاحنة الذي يبلغ 30 مليون ليرة سورية.

الكلمات الدليلية