فرنسا: لن نشارك بإعادة إعمار سوريا ما لم يتحقق الانتقال السياسي

السفير الفرنسي في مجلس الأمن، "فرانسوا دولاتر"
السفير الفرنسي في مجلس الأمن، "فرانسوا دولاتر"

علقت الحكومة الفرنسية مشاركتها في الخطة الروسية حول مشروع إعادة الإعمار في سوريا، مالم يوافق الأسد على الانتقال السياسي وإجراء الانتخابات.

ونقلت وكالة “فرانس برس” عن السفير الفرنسي في مجلس الأمن، “فرانسوا دولاتر”، قوله، “لن نشارك في إعادة إعمار سوريا ما لم يجر انتقالاً سياسياً فعليًا بمواكبة عمليتين، دستورية وانتخابية بطريقة جدية ومجدية”.

وأضاف دولاتر أن الانتقال السياسي، شرط أساسي للاستقرار في سوريا، موضحًا أنه “لا سبب يبرر لفرنسا والاتحاد الأوروبي تمويل جهود إعادة الإعمار”.

التصريح الفرنسي جاء ردًا على خطة روسية أمام مجلس الأمن والدول الكبرى، أمس الجمعة، تتضمن خططًا لعودة اللاجئين، وإعادة الإعمار في سوريا.

ودعا المندوب الروسي لدى الأمم المتحدة، إلى رفع العقوبات الاقتصادية الأحادية المفروضة على سوريا، واشترط مساهمة تلك الدول بإعادة الإعمار دون تغييرات سياسية في النظام السوري.

واعتبر دولاتر أن النظام يحقق انتصارات عسكرية دون سلام في البلاد، والذي أكد على ضرورة إجراء محادثات سياسية تتضمن تسوية نهائية في سوريا.