اللاعب “سامح سرور” أحد ضحايا التعذيب في معتقلات النظام

تضمنت قوائم ضحايا التعذيب الوحشي، التي سلمها النظام السوري لمخاتير الأحياء والسجل المدني، خلال الفترة الماضية، اسم الرياضي “سامح سرور”.

وأكدت مصادر محلية، “وجود اسم سامح سرور لاعب المنتخب السوري لكرة السلة، ضمن أسماء المعتقلين الذين قضوا في معتقلاته، نتيجة التعذيب”.

“سامح” من مواليد قرية معربة في درعا، ويبلغ من العمر 29 عاماً، اعتقلته قوات النظام في مطار دمشق الدولي بتاريخ 14 / 4 / 2012، أثناء عودته من مباراة ناديه “الجيش” في حلب.

وسبق أن أفرجت سلطات النظام عن اللاعب بتاريخ 23 / 5 / 2012، إلا أنها عاودت اعتقاله بعد عدة ساعات من ذات اليوم، وحتى وصول نبأ مقتله في سجون النظام.