بعد سامح سرور.. اللاعب “محمود العلي” من ضحايا التعذيب في معتقلات النظام

في ظل تسريب النظام السوري قوائم تتضمن أسماء المعتقلين الذين قُتلوا تحت التعذيب، اتضح أن اللاعب السوري “محمود العلي” الذي كان يلعب مع نادي الجزيرة في الحسكة، من قائمة الموتى بعد اللاعب “سامح سرور”.

وقد ورد اسمه بين الأسماء التي تم تسليمها الى الحسكة للمعتقلين الذين تمت تصفيتهم تحت التعذيب في معتقلات النظام.

وكان الكابتن “محمود العلي” قد اعتقل بتاريخ 8 – 10 – 2014 من قبل فرع أمن الدولة في دمشق بناء على تقرير أمني، وفقاً للكابتن السوري “عروة قنواتي” الذي يعمل مع الهيئة العامة للرياضة والشباب في مدينة غازي عنتاب التركية.

ووصل عدد الضحايا من الرياضيين إلى 390 رياضيًا، منذ انطلاق الثورة السورية حتى نهاية تشرين الثاني 2016، من مختلف الاختصاصات والأعمار والمهام الرياضية والإدارية، وفقاً لموقع “عنب بلدي”.

وبحسب ما وثقت “الهيئة السورية للرياضة”، قتل في المعتقلات كل من بطل سوريا بسباق الدراجات أحمد لحلح، ولاعب كرة السلة في نادي الوحدة وائل وليد كاني، ولاعب كرة السلة في ناديي الكرامة والجيش رودين عجك، وبطل الجمهورية في المصارعة مالك خليل الحاج حمد.

ومؤخرًا تم إبلاغ ذوي لاعب نادي الجيش لكرة السلة، سامح سرور، بمقتله تحت التعذيب في سجون النظام السوري، بعد ستة أعوام من اعتقاله في سجن صيدنايا العسكري.

الكلمات الدليلية