قوات النظام تسوق مئات الشبان من الغوطة الشرقية للخدمة العسكرية

كشفت مصادر محلية أن قوات النظام السوري، بدأت خلال الفترة الماضية، بسوق الشبان الذين أبرموا اتفاقيات التسوية مع النظام في الغوطة الشرقية بريف دمشق، إلى “الخدمة الإلزامية” في جيشه.

وأكدت المصادر أن “عدد الشبان الذين سحبتهم قوات النظام من مدينة دوما والشيفونية ومسرابا إلى الخدمة العسكرية، بلغ نحو 310 شبان، قوات النظام سحبت أكثر من 310 شباب إلى الخدمة العسكرية”.

وأوضحت المصادر بأن “قوات النظام نقلت الشبان إلى منطقة الدريج العسكرية، بعد تجميعهم في ساحة دوار البلدية في مدينة دوما، وذلك من أجل إخضاعهم لدورة عسكرية مدتها 20 يوماً”.

وسبق أن تعرضت الغوطة الشرقية لحملة عسكرية من قبل النظام السوري وروسيا وإيران، انتهت بسيطرة قوات الأخيرة على المنطقة، بعد إبرام عدة اتفاقيات مع المعارضة السورية، نصت جميعها على تهجير من يرفض التسوية مع النظام وتسليم السلاح الثقيل، وتأجيل سحب الشبان للخدمة الإلزامية مدة ستة أشهر.

الكلمات الدليلية