“المدارس مدمرة”.. استخدام الخيام لمتابعة التعليم شمال حلب

قامت مديرية التربية والتعليم بالتعاون مع المجلس المحلي في مدينة بزاعة بريف حلب الشرقي، بافتتاح العام الدراسي الجديد، رغم دمار عدد كبير من المدارس في المدينة والقرى التابعة لها.

وبلغ عدد الطلاب الملتحقين هذا العام، 12 ألف طالب، حيث افتتحت مديرية التربية قرابة الـ 36 في كافة القرى التابعة لمدينة بزاعة، إلا أن الضغط الكبير دفع مديرية التربية لاستخدام الخيام الصفية، بهدف استيعاب جميع الطلاب.

وفي المخيمات التي لم يتم إنشاء المدارس فيها، اضطر القائمون على المخيمات للجوء إلى الخيام الصفية لمتابعة مسيرة التعليم،

وقال الأستاذ “عامر ” لـ SY24، “نعاني من مشكلة تأمين الكتب المدرسية، وتلقينا وعوداً من المنظمات الداعمة والحكومة التركية بتأمين جميع الاحتياجات مع نهاية الشهر الحالي، حيث سنقوم بتأمين الكتب لجميع الطلاب في المنطقة”.

الكلمات الدليلية