أبناء السويداء يشتكون من الفساد في جيش النظام

كشف أبناء محافظة السويداء الملتحقين بجيش النظام السوري، عن سوء معاملة الضباط لهم وانتشار الفساد والرشاوى داخل القطع العسكرية.

وقالت شبكة “السويداء 24” المعنية بنقل أخبار المحافظة، نقلاً عن عدد من جنود الفرقة 15 التابعة لجيش النظام، إن “بعض العناصر يدفعون رواتبهم لضباط النظام مقابل السماح لهم بمغادرة القطع العسكرية وقضاء معظم أيام الشهر خارجها”.

بينما يحصل باقي المجندين في الفرقة على 24 ساعة إجازة كل ثلاثة أشهر من أجل زيارة ذويهم، وفقاً للشبكة.

كما أكدت المصادر أن “العناصر يعتمدون على رواتبهم لشراء مستلزماتهم وطعامهم، بسبب نقص المخصصات الغذائية التي يقدمها النظام”، موضحةً أن “الأسعار في الندوة مضاعفة”.

يذكر أن رئيس النظام السوري قام خلال استقباله لأسرىأبناء السويداء يشتكون من الفساد في جيش النظام السويداء المحررين، بدعوة أبناء المحافظة إلى الالتحاق بجيش النظام ورد الدين للجيش الذي حررهم من قبضة تنظيم الدولة “داعش”، إلا أن الآلاف من أبناء السويداء ما زالوا يرفضون الالتحاق بصفوف قوات النظام.